بُشراكِ أمة مُحمد


الإهداءات


 

اخر عشرة مواضيع :        
العودة   موقع : بشراك يا أمة محمد > بُشراكِ أمة مُحمد انت على موعد مع فتوحات من الله > أهدافى من البحث..وما هو منهجى وأدواتى ؟ وتقييم النتائج
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أهدافى من البحث..وما هو منهجى وأدواتى ؟ وتقييم النتائج الباحث هو من يُظهر ويكشف امور موجوده ويعطى لها اسباب ومعطيات ومنهج ويطرحها للنقاش فأول كلمه كانت من الله الى الانسان أقرأ فهل أنت بقارئ ؟؟ محمود فرج الشنديدى

آخر 10 مشاركات بعض منشورات الفيس بوك           »          رؤي فيها بشارات الرسول صلى الله علية وسلم           »          رؤي عامة عن مصر بعد الانقلاب           »          5 - رؤى من الله تبشرنا بهلاك أمريكا           »          4 - ما هو سر البقره الحمراء ؟ وأين هى ؟ باراه أودوماه           »          وبدأت علامات بداية أحداث أخر الزمان           »          رؤى عن بلاد الحرمين           »          خزى وعار لنصارى مصر           »          من كنوز الرؤى           »          رؤى أخبرت بأرتفاع الأسعار والغلاء

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1
قديم
27-09-2014, 03:47 AM

الصورة الرمزية محمود فرج الشنديدى
محمود فرج الشنديدى
محمود فرج الشنديدى غير متواجد حالياً

عبد من عباد الله

افتراضي أية ربانيه حول الرقم 17 على قلب شاب كان يكرهنى ويكره مرسى والأخوان





وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ







الطبعه الاولى بتاريخ 27 سبتمبر 2014
الطبعه الثانيه بتاريخ 20 يناير 2016




الله اعلم حيث يرسل اياته ....................الى كل الناس...ها هو الله يختار قلبا باغضا لمرسى والاخوان ولا يطيق اسمهم ويكتب ضدهم فيرسل له أية على قلبه .................قلبه الذى يملكه فى اليقظه ولكن لا يملكه اثناء النوم ...............يرسل الله له عدة رؤى على قلبه بهم اعجاز جعلت الشاب يتوب ويرجع عما فيه ويحب مرسى بل ويريد ان يحذر الناس.............هاتوا اى معارض او علمانى أو حتى مؤيد للشرعيه وأعرضوا عليهم ألأمر




- سوف نجرى حوار سريع أولا مع الشاب أحمد حمدى لنتعرف منه على بعض ألامور ثم نعرض لكم الرؤى التى أرسلها الله له


وقد تم أجراء هذا الحوار مباشرة وأمام الناس جميعا على صفحات الفيس بوك بتاريخ 26 سبتمبر سنة 2014


_________________________



Ahmed Hamdy : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


محمود فرج الشنديدى: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخونا احمد حمدى



محمود فرج الشنديدى : اخونا احمد حمدى .........من فضلك اقسم بالله يمين غليظ انك صادق فيما سوف تقوله وان الله يشهد عليك


Ahmed Hamdy : اقسم بالله رب العالمين انني اصدق القول فيما قولت وفيما اقول الان وكما قولت موعدنا يوم الجمع العظيم ليفضح الله الكاذب وهو قادرا على ان يمسخني ان كنت ادعي شئ


محمود فرج الشنديدى اخ احمد حمدى // هل كنت تكره مرسى والاخوان بشده ؟؟؟


Ahmed Hamdy : نعم


Ahmed Hamdy: وكنت اكتب عنهم الكثير واسخر منهم



محمود فرج الشنديدى : اخى احمد هل كنت تكتب فى الفيس بوك ضد مرسى والاخوان ؟؟



Ahmed Hamdy : نعم كنت عدو له وللاخوان تما


محمود فرج الشنديدى اخى احمد // هل كنت تعرفنا من قبل او تقرء لنا ؟؟


Ahmed Hamdy : والله لم اقرء شئ الا ان امي واسمها على الفيس ( المشتاقة للجنة ) ارسلت لي بعض البوستات للمتابعة وانا لم اتابع بل سخرت في نفسي من هذا الكلام وقولت جنون


محمود فرج الشنديدى اخى احمد // اذا انت سخرت من كلام وصلك عن رجوع مرسى وقولت عليه جنون ................هل كنت تهتم بالسياسه او موضوع رجوع مرسى من الاساس ؟؟


Ahmed Hamdy: اقسم بالله العظيم اني لم اهتم لشئ وكنت اقول مستحيل عودة مرسي


محمود فرج الشنديدى اخى احمد / هل كنت تعرفنى من قبل انا محمود فرج الشنديدى ؟؟



Ahmed Hamdy : لم اعرفك من قبل الا ان المشتاقة للجنة ارسلت لي بعض منشوراتك للقراة ومن طول كتابتك لم اكمل شئ وقولت لها اني تركت الامر ووقت الفراغ سوف اتابعه مراعه لشعورها ولكن بين نفسي وامام الله سخرت منك



محمود فرج الشنديدى تعليق للناس ثم نكمل /// اذا الاخ أحمد هو شاب مصرى كاره لمرسى وللأخوان ولا يهتم برجوع مرسى ولم يقرء لنا ولا يعرفنى شخصيا وكان يصف من يقول أن مرسى راجع أنهم مجانيين ................وكان أذا وصله شئ مكتوب منى يسخر منه ويرميه .............. هيا نكمل



محمود فرج الشنديدى اخى احمد / هل تصلى وتصوم وتسمع القرءان وملتزم أم انك غير ملتزم أو احيانا ؟؟ من فضلك اعطنا نبذه لنعرف من أنت ؟




Ahmed Hamdy : اشهد الله العظيم رب العرش العظيم على ما اقول .. انا مثل اي شاب سرقته الحياه ودوامة العمل وطيشها ولكن كنت اقطع بالصلاة ولا احب ان يقول لي احد ان اصلي ولكن شوفت رؤى والله العظيم اني احاسب وانني بالقبر ومن بعدها وعدت الله اني لا اترك الصلاة و لكني اقطع بها قليلاً و لكن من يعرفني من أهلي يقول أني لا أصلي لأني اقسم بالله لا أحب أن يعلموا هذا و أحب سماع القرآن و القراءة و أقسمت سابقا أني والله و الله و الله .. ما سمعت قصة بالقرآن إلا و كنت حاضرها أحب الخلوة و أهلي جميعا يعلموا ذلك و هذه الخلوة أقوم بها يومياً لسماع القرآن و هي متعتي و لذتي والله العظيم .. و بيني و بين الله ما لم استطيع البوح به ولكل منا حاله مع ربه و اشهد الله أني لا افعل ما يغضبه.




محمود فرج الشنديدى اخى احمد / انت اساسا كنت فى الازهر ؟؟ اى بمعنى نشأتك كانت دينيه ؟



Ahmed Hamdy : نعم درست حتى الثانوية وتركته لاني لم اجد تلك الخلق الذي اتعلمه بالمدرسين



محمود فرج الشنديدى كل هذه الاسئله ليعلم الناس خلفية من يتكلم وفكره وقلبه ............حتى يعوا الايه الربانيه التى تتم ...............هناك اية من الله تتم لهذا الشاب .................. يا أيها الناس الله يرسل اية ففكروا فيها ( وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ ) هيا نكمل


اخى أحمد // اذا أنت كنت تحمل قلبا كارها لمرسى وألاخوان ولا تتمنى عودة مرسى ولم تكلمنى ولم تعرفتى ................ ثم بدأت الايه الربانيه الاعجازيه تتم وتنزل على قلبك فى رؤى حول الرقم 17 وهم عدد 8 رؤى حول الرقم 17 نشرت منهم 7 والثامنه سوف تنشرها أنت الان لكتمل العدد 8 رؤى حول الرقم 17 ........................اخى احمد قبل أن تنشر الرؤيا رقم 8 حول الرقم 17 ......من فضلك اخبرنا اولا حول ظروف اول رؤيا عن الرقم 17 هل كنت تفكر فى اى شئ ؟؟




Ahmed Hamdy: اشهد الله العظيم اني لم افكر بشئ ولم يكن بخاطري ولم اهتم حتى بعد اول رؤيا



محمود فرج الشنديدى اخى احمد /// الان الله أرسل لك 8 رؤى على قلبك بدون موعد ولا تفكير ولم تكن تتخيل هذا .................فما بال قلبك تجاة ومرسى ...؟؟ كيف قلبك ناحية مرسى الان وهل تتمنى رجوعه ماذا تحب أن تقول ؟




Ahmed Hamdy: واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون
وأقول أيضا
يا من تعارض مرحبا بك في النار والجحيم المقبل



محمود فرج الشنديدى: سبحان الله أصبح قلب الشاب أحمد الكاره لمرسى بشده محب له بفضل الله فقد افاقه الله من غفلته ........... بل أنه يتوعد الظالمين ............قلبت حياته بعد اية الله الاعجازيه التى تثبت لكل معارض ومستهزأ أن الله موجود .................. ال 8 رؤى تبشرنا بشئ عظيم أن شاء الله




محمود فرج الشنديدى تعليق // أم الاخ احمد سيده مصريه طيبه مثل الامهات المصريات ....وكلمتنى اليوم واخبرتنى بشئ عجيب ....أنه عندما حان موعد ولادة أحمد وخروجه للدنيا فأن الطبيب قال لها حالتك صعبه ولا بد من ولاده قيصريه خلال فتره قصيره فحزنت ....ورجعت للبيت حزينه ونامت فرأت فى الرؤيا أن على باب حجرتها يقف رجل مبتسم ليس به صفات مثل البشر بل ملاك ويقول لها سوف تلدين أحمد............وقامت من النوم فورا متعجبه فوجدت نفسها فى حالة وضع طبيعى فعلا وجاء هذا الشاب الى الدنيا وتقول انهم كانوا بنوون تسميته أسم اخر قبل الرؤيا ولكنهم سموه أحمد كما أخبرها الرجل فى الرؤيا ...................وهذا للعلم للجميع



محمود فرج الشنديدى تعليق اخر ::: احمد يقول هذا بنفسه .... لاحظت ان اسمى احمد حمدى رزق = 17 حرف



محمود فرج الشنديدى يقول احمد /// انه لاحظ الان ان اخر رقم فى بطاقته 17












الأخ أحمد حمدى وعينه من كلامه الذى كان يهجو ويقدح به مرسى قبل أن يهديه الله لطريق الحق المستقيم

من كلماتي / احمد حمدي
الى سيادة الرئيس / محمد مرسي

يا سيادة الرئيس . . أنا عايز أتجوز
يا سيادة الرئيس . . أنا جـــعـــااااان
يا سيادة الرئيس . . مش لا قي شغـل
يا سيادة الرئيس . . أنا ابني مااااات
يا سيادة الرئيس . . مش عارف اذاكر
...النور بيقطع وانا في امتحانات....
يا سيادة الرئيس . . ليه معملتش بـ آية
.( يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ ).
ازاي يا ريس . . بتعمل قروض
وتقبل علينا . . مال مش حلال
هل تعلم يا ريس . . أن إخوانك
هما اللي غدروا . . وقتلوا السادات
قال ايه يا ريس . . كان منافق
علشان قراره . . كان السلام
طيب ما انت يا ريس انت وإخوانك
حطيته ايديكم في ايدين إيران
اللي سبوا اهل بيت النبي
ورفعوا الخميني مع الآذان
فرقت ايه . . عن اللى قبلك
ده يا رتنا نرجع لأيام زمان
نص الشعب . . مات في عهدك
حتى المياه . . هتروح كمان
قسمت الدولة . . ليه سيادتك
سلفي و ليبرالي وفلول و إخوان











وألان نعرض عليكم رؤى الأخ أحمد حول الرقم 17





هذا الشاب أسمه : احمد حمدي عبد الرازق

و هذا الشاب يداوم على الصلاة و يحب الخلوة مع نفسه وسماع القرءان ودرس في ألأزهر حتى مرحلة الثانوية ... ويقول عن نفسه (و الله الذي لا اله إلا هو ما استمعت لقصة في القرءان الكريم إلا وكنت حاضرها و أشاهد ما حدث بها، حتى آيات العذاب التي توعد بها الله للظالمين أشاهدها ..
و من أحـلامي المتكـررة منـذ فتره أنـي أتعلم القـرءان و اقرأ سـورة النمل و الأعراف و سورة ق .. و سورة مريم و سورة آل عمران ... ولكن أكثرهم .. النمل، و الأعراف، وسورة ق.

و لكن هذه الفترة أكثر أحلامي هي التي أرسلها لك حول الرقم 17 ويقول عن نفسه لست مهتم بالسياسة ولا شاغل نفسي بموضوع مرسى أو حتى رجوعه وكنت ضد مرسى و ألأخوان بشدة).



الرؤيا ألاولى : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


اشهد الله العظيم رب العرش العظيم ان هذا ما رأيت وموعدنا يوم الجمع ليفضح الله الكاذب والمدعي ...

رأيت أنني أسير في الطريق و معي أخي الصغير و في الأمام مسيرة لأنصار الشرعية خوفت كثيراً على أخي الصغير و قولت في نفسي الآن قد تحاصرهم الشرطة وتطلق عليهم النيران علي أن اذهب بأخي لمكان آمن...و حذرت أخي الصغير أني سوف اتركه بمكان و سوف أعود بعد أن تذهب المسيرة و أن لا يتحرك و وعدني بذلك ثم بعد أن تركته و ذهبت أسير قليلا رأيت سيارات الجيش و الدبابات أمامي ذهبت اركض بعيدا عنهم وهم خلفي ثم تعلقت بأحد الأتوبيسات التي تسير بالطريق وجدت نفسي في أتوبيس الجيش و بالأرض زي عسكري لرتبة نقيب و طبق عدس أكلت منه وكان طعمه جميل جداً جداً ثم وجدت أحد الجنـود يـوجـه سـلاحـه على رأسـي فقال له جندي آخر انه معانا

فتركني و ذهب فقولت أنا للجندي الذي أنقذني في الحقيقة أنني لست معكم أنا كنت أركض خوفا من عربات الجيش و أنا لست أخواني قال لي كلنا واحد و سمح لي بارتداء الملابس العسكرية ثم وجدت أن الناس في الشارع يشجعون الجيش ويرفعوا إشارة رابعة وكذلك الجيش و كنت أتعجب كثيرا مما يحدث و وجدت الجيش يرد عليهم برفع إشارة رابعة و وجدت نفسي ارفع إشارة رابعة و بعد قليل وجدت الجيش يضرب على جنود بالشارع يحتلون احد الأماكن فقولت أن الجيش يضرب الجيش كيف هذا و كانت مثل حرب

عنيفة و أنا خائف ولا اعلم من مع من، ثم انتصر الجيش الذي أنا معه بالأتوبيس ثم نزلنا لمكان الانتصار و حملوني على الأكتاف و يهتفون باسم النصر و أنا أتعجب ثم رأيت على حائط غلاف كبير جدا به صورة الباحث الإسلامي محمود فرج الشنديدي و بجانبه صورة لي

بالملابس العسكرية .. و تاريخ بيوم 17 / ولا أتذكر الشهر أو السنة و لكن من العجيب جــدا أنني كنت مثــل شـخصية مسـتعارة بهــذه الصـورة كنت أنـا و شكلي أنا و لكن طريقة الوقوف للدكتور مرسي و الناس تعلم انه مرسي و لسـت أنـا ثـم كبر الناس و هتفوا رابعة ثم ذهبنا الى مسرح في ميدان عام و بدأت بخطاب و لم أكن أنا المتحدث و لكن شكلي أنا الذي على المسرح الكبير و لكن الكلمات والأسلوب للدكتور مرسي و الناس تستمع للدكتور مرسي ثم وجدت نفسي اعلم أماكن الناس التي تقنص علي لتقتلني من الخائنين و أنـا أتفـادى الطـلـقـات و لـم أتحرك شبراً واحداً و أكمل خطابي و بعد أن ذهبت بعد خطابي وجدت وسائل الأعلام تتحدث و تعرض الغلاف و صور الباحث الشنديدي، والأعلامي عمرو أديب يقول الشنديدي كان يعلم بما يحدث، والأعلام منصف لما حدث .. خرجت الناس بالشوارع تهتف وأنا أقول والله هذا اليوم مثل فرحة العيد الكبير .. انتهت الرؤيا ..


البشارات في الرؤى هي



الرؤيا تخبرنا بتواصل الفعاليات والتظاهرات ضد ألانقلابيين وتصدى الشرطه الفاسده لهم بكل أجرام ثم هناك جزء خاص فى الرؤيا للرائى ..

وتخبرنا الرؤيا بأن هناك شرفاء فى الجيش سوف ينحازون للحق والشرعيه وسوف يكون هناك نوع من ألاشتباك مع جنود أخريين ينصرون الباطل وألانقلابيين ولكن الله سوف ينصر أهل الحق وهؤلاء الجنود ..

ثم فى الرؤيا بشاره لى أنا محمود الشنديدى بأنن الله سوف يعلو من ذكرى وينصرنى وأن ألامر مرتبط بشكل ما برقم 17 ...وأن مرسى سوف يعود ويخطب فى الناس وأن الرائى سوف يكون قلبا وقالبا مع مرسى ويخاف عليه ..وأن الاعلام ومن يتبقى منهم سوف يصدحون بالحق ويعترفون بأننا كنا صح وبشرى لى شخصيه وبالتالى للناس التى معى وتسير على نفس الدرب ..وتبشرنا الرؤيا بأن الناس سوف تحتفل بشده

- و أذكركم بأن السيسى تم ضربه يــوم 17 أكتوبر 2013 موافق 12 ذو الحجة ليلاً و ها أنت ترى رقم 17 فى الرؤيا ......... و في الصباح كان يوم 18 أكتوبر موافق 13 ذو الحجة لعيد الأضحى 1434 هـ أول يوم لمصر تدار من غير السيسى و ستجد انه متبقي 17 يوم أيضا على نهاية أشهر ذو الحجة والسنة 1434 هـ .........

- وسنرى مع الاحداث القادمه هل سيكون هناك شئ أخر مرتبط برقم 17 أم لا ؟؟










الرؤيا الثانيه : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


أنـا شفت رؤيا و صحيت على جمـلـة الله اكبر ...........

رأيت أنى في صلاة الفجر و يوجد جهاز تفجير في يد ضابط من امن الدولة و قد كانوا ثلاثة بيجروا و أنا معاهم و كل شوية يقول الضابط في اللاسلكي الرجاء من الأخوة المواطنين الابتعاد و الخروج من شارع السنترال و أنا عمال ازعق و قوله في نـاس هنـاك متفجرش أبـوس أيدك حرام عليك اتقي الله دي ناس أبرياء و هو في أيده الجهاز و بعدين مسك جهاز تاني في كاميرات و فتح شاشة عليها خريطة و مكتوب عنوان اسمه مشروع حرب و مخطط وحاجات باسم الدولة الإسلامية و لقيت 3 باسم قيادة بذقون شبه مرسي ولكن مرسي مش فيهم اللي فاكره حازم أبو إسماعيل
و انتهى الحلم على رقم 17 الذي سمعته فى الرؤيا عدة مرات في اللاسلكي.....................

البشارات في الرؤى هي ..



هذا الشاب غير مهتم بالسياسة جداً و لم يفكر في أى شئ و قد عرفت هذا .. والرؤيا تخبرنا بتواصل الفعاليات و تصدى قوى الأمن الغاشمة لها وان الامن يدبر انفجارات ضد الناس و ان هناك شئ هام سوف يحدث و في الرؤيا إشارة لطيفه أن الأمر مرتبط بموضوع الخلافة الإسلامية و ان الشيخ حازم سوف يكون له دور كبير.
و تنتهى الرؤيا على رقم 17 وان له علاقة ما بالاحدث...............









الرؤيا الثالثه : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


حلمت أني مجند و خايف أضرب نار و الضابط بيقول لي اضرب هؤلاء إرهابيين ... ثم رأيت أن السجون فتحت و قيادات الأخوان خرجت بعنف على الجيش و معاها البعض من الشرطة و لكن جميع الشعب بيضربوا الجيش و أنا بعيط و بقوله يا عم مش هضربهم فهم بشر زينا

و بعدين لفيت سلاحي عليهم و بضربهم وكان خلفه سور مكتوب عليه يوم 17 بس مش فاكر شهر كام و أول طلقة خرجت مني عليه لقيت خلفي ناس كتير أوي بتضرب علي الجيش معايا،


البشارات في الرؤى هي :


الرؤيا تخبرنا بأن الله سيبدل الحال و ينقض الشعب كله على الخونة و أن هناك بعض أفراد الجيش شرفاء و هو رمز للشاب انه جندي في الجيش وبعض شرفاء الشرطة ستنضم لهم .....


و رقم 17 العجيب يظهر مرة أخرى لنفس الشاب المعارض و هنا تحديد واضح ان هناك ضرب نار سيحدث بشكل ما و أن الناس كلها سوف تخرج











الرؤيا الرابعه : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


حلمت أني طالع مع جماعة رايحين يخرجوا مرسي و قيادات الأخوان من السجن و كان معانا شباب صغير خالص و معايا واحد اسمه المنياوي و معايا واحد أسمه عمر و بعدين كنا في مكان غريب و كله ثعابين و أحنا ماشيين لقيت ثعبان ضخم جلده بنفس رسم لبس الجيش ... كلنا خوفنا بس أنا لقيت حاجة داخلي جمدت قلبي فمسكت الثعبان من ذيله و فضلت اضرب فيه و هو عايز يعضني و بعدين رميته


ثم وجدت المكان كله ثعابين و المنياوي بيقول لعمر أعمل زي أحمد و موت فيهم .. فمسك عمر ثعبان صغير و أنا فضلت أزعق و أقول له لا تمسك ثعبان صغير

مش هتتحكم فيه لكنه لم يسمع الكلام و عضه ثعبان اسود صغير و أنا فضلت أنا أعيط و ازعق للمنياوي و بعدين لقيت الثعبان اللي كنت بضربه جاي ورايا و هيعضني أخذت عمر و كلنا طلعنا نجري

و أنا بجري بقوله منك لله يا منياوي أذيت عمر وسوف تضيع علينا بكره .......... قالي ماله بكـره ؟؟ فقولت له بكـره 17 الله يسامحك يا منياوي و استمرينا في الجري داخل منطقة عسكريه مليانة ثعابين و شجر ومقابر وأسلاك شائكة.


البشارات في الرؤى هي



الرؤيا فيها رموز .... و تخبر بأن الأخوان محاطين بأشرار غدارين و هو رمز الثعابين التي لون جلدها هو زى لأفراد من الجيش ...

و الثعبان الضخم في الرؤيا رمز لقائد كبير في الجيش وأننا سوف نتمكن منه أن شاء الله .... و سيكون هناك كر وفر في المرحلة الحاسمة بيننا وبين الظالمين الذين يستخدمون صغار العساكر كعنصر هام في مواجهة الناس ......

و في الرؤيا ذكر واضح مرة ثالثه عن الرقم 17 الذي شرحته في الرؤيا ألأولي والثانيه ...... و لعل رمز اسم المنياوي في الرؤيا يدل ويرمز إلى أن مكان الصعيد سيكون فيه شئ هام بخصوص الانقلاب دعونا نراقب و نرى و الأحداث سوف تكشف لنا كل شئ قريبا أن شاء الله.











الرؤيا الخامسه : للشاب المعارض لمرسى وفيها رقم 17


اقسم بالله العظيم أن هذا ما حدث معي /

كلمت خطيبتي بالمراسلة على الواتس اب و بعدين قلت لها ثواني هشوف أمي تعبانه شويه و أمي كانت تعبانه عندها برد و خرجت من الغرفة و أنا لـم أتحـرك مـن مكاني،

فجأة غمضت عيني و سندت ظهري على الأرض و نمت شوفت شاشة فيها عد تنازلي و الغريب أنه بعد ما يتكتب العد التنازلي 3 .. 2 ..1.. يتكتب رقم 17 و يقف العد هنا .....

و شوفت بعدين سـجن قذر جدا فيه اثنين من صاعقة الجيش يقومون بذبح الناس المسجونة و المنظر كان بشع جدا و بعدين لقيت باب السجن خارج منه الدكتور مرسي مصاب في رقبته من اليسار برصاصة و الجرح بينزف و لكن ليس شديد و مرسى كان طبيعي جداً و كأنه لا يأخذ باله من الجرح و واقف بيعدل ياقة قميص بدلته ..... و كان لبدلته في الحلم هيبة غريبة جداً ثم سمعت صوت بنت رقيق بيقولي بسسسس بسسس ...

ثم استيقظت من الحلم و لم أجد أحد في الغرفة اتخضيت و تساءلت مين صحاني ؟؟؟ مين صحاني و بدأت أقول ماذا يحدث هذه ألايام ؟ و ما هو رقم 17 هذا ؟ و أنا متعجب لأني غير مهتم نهائي بقضية رجوع مرسي ولا مهتم سياسيا بأي شئ ......

ثم تذكرت أنى منذ قليل سألت خطيبتي عندك كام سنه و قالت لي بضحك سبعتاشر و أنا رديت بضحك و قولت لها يعني السنة الجايه هيكون عندك تمنتاشر ثم تذكرت أنها عندها 17 سنة فعلا فقلت هل كل هذا صدف حول الرقم 17 ؟ ثم نظرت في هاتفي لأقرأ ما كتبته لي و أنا نايم فوجدت شحن البطارية لهاتفي 17% فأصابني الذهول و تساءلت معقول كل هذا صدف ؟؟

البشارات في الرؤى هي



سبحان الله العد التنازلى عندما يبدأ نصل الى العدد 1 وهو أقل عدد و لكن في الرؤيا فأنه بعد العدد التنازلى بداية من3 قال تم الوصول الى 17 .......... وهذا رمز ان بداية الامور سوف تكون مرتبطه بشكل ما بالرقم 17

و فـي الرؤيا أخبار بشدة الانقلابيين مع الناس المسجونه و ان هناك شده سوف تحدث و يعقبها خروج مرسى بشكل جديد و هيبة كبيره .... ثم نجد بعد استيقاظ الرائي يقص علينا إحاطة رقم 17 به و بأمور حياته بطريقه عجيبة.












الرؤيا السادسه : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17

21 سبتمبر 2014
.... أما أول أمس حلمت أني اشتريت تاكسي رقمه 5617 ....

البشارات في الرؤى هي



الرؤيا بدمجها مع الرؤى ألاخرى السابقة تخبر بأن هناك شئ ما قادم فيه خير مرتبط بشكل ما برقم 17 .. و التاكسي رمز على القيادة و لهذا فأن الشئ القادم وفيه خير خاص بالقيادة و الرئاسة و الزعامة

ولولا وجود الرؤى السابقه عن الرقم 17 لهذا الشاب ما نشرت هذه الرؤيا












الرؤيا السابعه : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


بتاريخ 22 سبتمبر سنة 2014

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته حلمت أمس أن حضرتك محمود فرج الشنديدى اتصلت بي الساعة 12:17 دقيقة و أنا كنت واقف بغسل تاكسي و والدي يشاور لى على ألاماكن التي سوف تغسل في السيارة

وأنا رديت على المكالمه و كان فيها تشويش و مش عارف أكلمك و لكن عرفت انك المتصل ثم عاودت ألاتصال و لكن الرقم كان مغلق و سألني أبى بتتصل بمن ؟ فقلت له هذا ألاستاذ محمود فرج فقال أبى للأسف الشبكة وحشة جداً معقولة راجل في سني عنده

خمسين سنة يتبهدل عشان يكلم حد وكان رقم التاكسي الذي أغسله هو 5617 .


البشارات في الرؤى هي



الرؤيا سبحان الله امتداد للرؤى السابقة و خاصة الرؤيا الخامسة و العجيب انه يقول أنني في الرؤيا اتصلت به الساعة 12:17 ... علما أن هذا الشاب لا يتابعنا ولا يعرفنا ولا يهتم بالسياسة ولا شاغل نفسه نهائي بعودة مرسى.

واضح أن رقم 17 يتكرر مرة أخرى للتأكيد على شئ ما ....وسنعرف كل هذه ألاسرار معا عندما ينتهى ألانقلاب وتتضح ألامور

.... و في الرؤيا إشارة مرة أخرى إلى نفس الرقم الخاص بالقيادة و الذي ظهر في الرؤيا رقم 6 و هو 5617 فمرة أخرى يظهر الرقم فسبحان الله.











الرؤيا الثامنه : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17

حلمت في فجر اليوم 24 سبتمبر 2014

أني جالس على كرسي بمكتب لم يكن لي و لكني كنت ضيف عند احد لم اعرفه وهو يعطيني بعض الأوراق مكتوب بها آيات و لكني لم اعرف من أي السور تكون ولكن اذكر جيدا أن بهم آية أكثر من سطرين رقم 17 وكان بهذا المكتب معلق على الحائط سورة

الدكتور مرسي و كنت اذهب ثم أعود للتكرار نفس الشئ أن الشخص الذي لم اعرفه يعطيني آيات و من المفترض أن اعتني بها جيدا ثم في نهاية الحلم أرعبتني تلك الكلمـة ( أنـجــو بنفسك ) .. و هـي لصوت لم اعلم مصدره و هي نفس كلمتك أستاذ محمود فرج الشنديدى التي كررتها لي من قبل عند نصحك لى بأتباع طريق أهل الحق.

البشارات في الرؤى هي



مرة أخرى تتوالى ألاعجازات و آيات الله تشهد لله وحده وبأنه مالك الكون و مدبر كل شئ ...

.. و الرؤيا تخبرنا صراحة وبكل وضوح تام أن ما يتم هو آيات من الله خاصة بالرقم 17 .... ثم تخبرنا الرؤيا بكل وضوح أن الأمر خاص و مرتبط بمرسى ...

و في نهاية الرؤيا تخبرنا بكل وضوح أيضاً أن الأمر متعلق بشئ هام جلل فيه مهلكه و على الناس النجاة بأنفسها و مره أخرى من الله عز وجل... وكلمة : أنجو بنفسك كلمتي و قد كنت قلتها بالفعل لهذا الشاب عندما كلمني قبل الرؤيا و عرفت أنه ملتزم ويحب الله ولكنه وقع فى ضلال وفتنة أهل الباطل ويناصر مرسى العداء .

وهذا الشاب يحب الله ورسوله و حافظ للقرءان و لكنه وقع في فتنة الناس و الأعلام و كره مرسى و الأخوان فهنا وجدت نفسي بكل حب و خوف عليه أقول له الله أقام عليك الحجة و أرسل لك عدة رؤى فلا وقت عندك ولا حجه للكلام عن مرسى بعد ذلك و الأخوان فهناك غضب من الله قادم أنجو بنفسك أنجو بنفسك أنجو بنفسك ......................

و سبحان الذي خلق كل شئ فقد جاءته الإجابة في فجر هذا اليوم مباشرة في رؤيا من الله مفسره و ربط الأمر بمرسى و تصديقا لكلامي أنا العبد لله الفقير إليـه محمـود فــرج ...

جـاء ملك الـرؤى بنفس كلمتـي فله الحمـد و الشكر والفضل .............. اللهم أنى فقير إليك ضعيف ذليل و نعمتك على فوق رأسي و أنى لا استاهلها و لكنك يارب ترزق من تشاء فشكرا لك على رزقك لنا جميعا.












الرؤيا التاااااااااااااااااااااااااااااااااااسعه الشامله الجامعه




اشهد الله العظيم رب العرش العظيم أن هذا ما رأيت وموعدنا يوم الجمع ليفضحنى الله لو كنت كاذب ../
( علما أننى من أشد كارهى مرسى وألاخوان )

الرؤيا بتاريخ 25 سبتمبر 2014

رأيت أنني أسير بسيارة تاكسي وانا السائق ثم وجدت صديقي عمر يمسك به عسكري ويقول له كلم الظابط فنزلت من التاكسي وامسكت بالعسكري وضربته ثم اخذت سلاحه وقمت باطلاق الرصاص فى الهواء وقولت للضابط ان يأخد عصابته ويرحل والا قتلتهم جميعا ..
فذهب الضابط مع العلم انه كان يسطيع ضربي بسهوله ولكنه كان مرتعب وخائف مما يحدث ثم قبل ان ينصرف الناس وقبل ان تمر دقائق وجدت سيارت للجيش ودبابات قادمه ألينا وانا ارتجفت وخوفت بشده من داخلي ولم اظهر ذلك لاحد .... وبيدي سلاح العسكري فنداني ضابط برتبة نقيب ولم يوجه علي سلاحه وقال لى ارمي سلاحك على الارض وارفع يديك واجلس على الارض قولت له انا لست مجرما لقد تعدوا على صديقي يافندم قال لي ولما تحمل السلاح واطلقت منه النار ؟ قولت له حتى ينصرفوا عنا .. فوضع يده على كتفي وأنا ارتجفت خوفا لاني توقعت انه سوف يمسك بي

ولكنه كان يصافحني وقال لي رجالة الجيش الشرفاء لن تقف ندا للمواطنين الشرفاء ... فأنقلب حال الشارع بل حال المدينة كاملة وحملوا الناس الضابط وانا على الأكتاف وترك لي الضابط السلاح ثم صعدت على سيارة مصفحة وهو معي رافعا سلاحي واقول .... هنقول ايه .. والناس تقول ايه ...فقلت (رجالة الجيش دول شرفاء ) و ( اللي انا فية دا حلمت بيه ) والناس تردد نفس الكلمات ثم اكمل هتافي واقول ( الشنديدي من الشرفاء .. فسر رؤيا لشعب فاق ) ..........والناس تردد هتافي ثم وجدت السماء فوق راسي به طائرات الجيش توقعت انها سوف تضربنا ولكنها كانت تقوم بتحيتنا ثم وجدت المدينة كلها عن بكرة أبيها خرجت و ما من شبر بشوارعها الا وبه تجمع من الناس وضبابط شرطة وجيش وسيارت وهتافي الذى قولته منتشر فى جميع الشوارع ....... ثم سكت كل الناس وصارت المدينة في صمت تام لتسمع لما سوف اقوله فقولت ...( هل تعلمون ان هذا النصر غير عادي يقولون نعلم .. هل تعلمون انهم لن يسطيعوا قتله (مرسى) ليحبطوا نصرنا هذا .. يقولون نعلم

.. هل تعلمون انه بأذن الله .. يقولون نعلم .. هل تعلمون انه من عند الله .. يقولون نعلم .. هل تعلمون انها ارادة الله .. يقولون نعلم .. هل تعلمون أنه هو الذى سيطبق هذا النصر وهو حيا يرزق قاصدا مرسى .. يقولون نعلم .. ) .......... ثم والله الذي لا اله الا هو رب العرش قادرا ان يمسخني ويمسني ناره دنيا وآخرة ... لو كنت أكذب رأيت أنه قد خرج مرسي على الناس رافعا يده يقول (أرادوا أن يحبطوا شرع الله وأراد الله جمع الناس لينصروا شرعه .. فعاد لنا النصر والعزة .....ثم تحدث واضعا يده على كتفى و يقول .. احبهم الله فعفى عنهم ولم يتركهم في غفلتهم..... ثم وضع يده على كتف ضابط الجيش الشاب النقيب وقال.. عاهدوا الله واوفوه حقه ووعده .. وكنت فرح جدا واقول في نفسي ( اللي انا فيه دا حلمت به )


وكان ألاستاذ محمود فرج الشنديدى يحضر ذلك النصر ويقف خلف الدكتور محمد مرسي تماما فأمسك دكتور مرسى بيده وأتى به من خلف ظهره ورفع يده وقال عليه ( أراد الخائنيين أن يحبطوا رجلا فروجوا وأشاعوا عنه انه توهم انه من جنود الله وناصر شرعه .. فنصره الله بنصره شرعه . وكان يقصد محمود فرج ).... ثم رفع مرسى يد محمود الشنديدى الى السماء وهو يقول بصوت اهتز له قلبي الله اكبر الله اكبر الله اكبر ...... واخذت انا أيضا يد النقيب ورفعتها للسماء وأخذت أردد الله اكبر .. الله اكبر الله اكبر ثم رأيت وسط جموع هذا النصر بعض الناس اللي كنت اقول لهم ساخرا ( انسوا موضوع مرسي هيرجع ) وفى أعينهم دموع النصر وقالوا هذا هو النصر و بكيت انا على ماكنت عليه اسفا من كرهى لمرسى وألاخوان وأخذنا جميعا نردد في صوت واحد الله اكبر الله اكبر ونبتسم لبعضنا .. وكنت أرى على مسافة بعيدة جدا مشنقة فاخذت يد الدكتور مرسي الذى كان ما يزال ماسكا يد محمود الشنديدى لأنبهه لهذه المشنقه ولكنه لم يقطع ترديده لقول الله اكبر وهز لي رأسه بانه يعلم فأنا أبتسمت واخذت اردد الله اكبر الله اكبر الله اكبر .. وانتهت الرؤيا


البشارات في الرؤى هي



رؤيا شامله جامعه بها كل شئ وبها بشريات هااااااااائله للأمه ولأهل الحق والشرعيه وبها بشريات كبرى من الله عز وجل أرحم الراحمين لى شخصيا وأننى على حق وأسير على الطريق السليم فى نصر الشرعيه ...........والرؤيا بها مشاهد ومقاطع كثيره

- تخبرنا الرؤيا بأن ظلم الشرطه سوف يتواصل للناس وأن الناس سوف تستمر فى فاعليتها وتظاهرها ضد الظلم

- وتخبرنا الرؤيا بأن هناك شرفاء من الجيش سوف ينضمون لأهل الحق والشرعيه ويدافعون عنهم وبأن الناس سوف تحتفل بذلك بشده

- وتخبرنا الرؤيا فى هذا المقطع ( .فقلت (رجالة الجيش دول شرفاء ) و ( اللي انا فية دا حلمت بيه ) والناس تردد نفس الكلمات ثم اكمل هتافي واقول ( الشنديدي من الشرفاء .. فسر رؤيا لشعب فاق ) ) بأن هناك شرفاء من الجيش وأن الشعب سوف يحتفل بهم وأن هذه الرؤى والأخلام التى يرسلها الله للناس سوف تتحقق ثم فى الرؤيا بشرى خير لى شخصيا أننى أسير على الطريق السليم وساهمت فى أفاقة الناس ووعييهم .......عن طريق تفسير الرؤى

- وتخبرنا الرؤيا بأن الاحتفالات والتظاهرات سوف تمتد الى كل شبر فى مصر ..وتبشرنا الرؤيا بأنه نصر غير عادى وأن الله سوف ينجى مرسى ويقود النصر وأحتفالات الناس وأنه سوف يعود فجأه وأنه سوف يسير على طريق الله ويطلب من الشعب والجيش معاهدة الله

- وتخبرنا الرؤيا فى مقطع أخر وهو ( وكان ألاستاذ محمود فرج الشنديدى يحضر ذلك النصر ويقف خلف الدكتور محمد مرسي تماما فأمسك دكتور مرسى بيده وأتى به من خلف ظهره ورفع يده وقال عليه ( أراد الخائنيين أن يحبطوا رجلا فروجوا وأشاعوا عنه انه توهم انه من جنود الله وناصر شرعه .. فنصره الله لنصره شرعه . وكان يقصد محمود فرج ).... ثم رفع مرسى يد محمود الشنديدى الى السماء وهو يقول بصوت اهتز له قلبي الله اكبر الله اكبر الله اكبر ....) تخبرنا برمزيه بأن محمودفرج الشنديدى سوف ينصره الله ويرد كيد الحاقدين والمستهزئين والمشككين فيه ومن تجنوا عليه لأنه نصر الله وشرع الله فنصره الله ..والتكبير فى الرؤيا عدة مرات وذكر أسم الله من علامات قوة الرؤيا وصحتها

- وتخبرنا الرؤيا بأن كل من أستهزأ وشكك فى رجوع مرسى سوف يبكى ويندم على ما فعله وأن كل من وقع فى فتنة ألاعلام وكره مرس وألاخوان سوف يندم بشده

- وتختتم الرؤيا الرائعه بمشهد تصويرى جميل وهو لفت الرائى لمرسى الى المشنقه وهى رمز القصاص وأن مرسى يهز رأسه بالموافقه وهو رمز على أنه سوف يقتص من كل القتله والفاسدين

- وتختتم الرؤيا الشامله الجميله بأجمل ختام وهو التكبير بأسم الله فما أروعها من رؤيا بها بشريات للأمه كلها بالنصر والفوز برضا الله وندم المعارضين والقصاص من كل من أفسد .........ولله الحمد والفضل وأن شاء الله تتحق الرؤيا














الرؤيا العاشره : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


بتاريخ 1 أكتوبر سنة 2014 رأيت الرئيس محمد مرسي يلقي خطاب بميدان عام .. وفوق رأسه احبال زينة والبعض يريد ان يقطعهم ولكن اعترض د/ مرسي وقال له اترك كل شئ كما هو عليه ....

ملحوظة الخطاب كان بميدان عام وبعد قليل رأيت نفس الخطاب وفي ظهر الرئيس مرسي مديرية أمن الفيوم التي أمامها الحائط الذى عليه صورة محمود الشنديدى والتى ظهرت من قبل فى الرؤيا ألاولى لى ولكن هذه المره كان مكتوب بجوار صورة محمود الشنديدى تاريخ 17 /11 . ( رقم 17 ينطق أولا ) وانتهت الرؤيا

البشارات في الرؤى هي


الرؤيا تخبرنا أن مرسى سوف يعود أن شاء الله ويلقى خطاب للشعب وتربطنا الرؤيا بالرؤيا رقم واحد ( تم انشرها اعلى الصفحه ) ليتضح لنا أن الرؤى من الله عز وجل بلا أى تعارض وهذا تأكيد على صحة الرؤى التى تأتى على قلب هذا الشاب ........

وتلفت الرؤيا نظرنا مرة أخرى الى رقم 17 وأن هناك أمر مرتبط به وسوف تتضح أن شاء الله كافة ألامور مع أنتهاء ألانقلاب








الرؤيا الحادية عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


بتاريخ 9 اكتوبر 2014

رأيت ان يوم 17 قد مر ولم يحدث شئ ولم يرجع مرسي وان الناس قالت عنك أنك موهوم واغلب الناس احبطت وحضرتك قولت والله هيرجع والله انا صح انا صح وتركك اغلب الناس وبقي معك قليل جدا جدا ..

وبعدين حصلت مشكله كبيرة في مصر وبدا الناس تسألك عن تفسير اللي بيحصل .. وانت تجاهلت ناس كتير .. ثم أعلنت القوات المسلحة موت السيسي ثم خرج الشعب بثورة كبيرة جدا والجيش والشرطة بقوا في حرب ضد بعض.. وخرج مرسي ومعه ناس

كتير وجيش وشرطة شرفاء بيحاربوا الانقلابيين ثم استسلم الجيش الخصم وخضع لنظام الشرعية


البشارات في الرؤى هي


......وتخبرنا الرؤيا أن البعض متعجل على نصر الله ولن يصبر والبعض يظن أنى خطأ ......

وأنه سوف تحدث مشكلة كبيره وسوف تعلن القوات المسلحه موت السيسى ويثور الشعب ويحدث هرج ومرج ...

.وأن مرسى سوف يعود ومعه شرفاء من الجيش والشرطه وتنتصر الشرعيه ومرة أخرى نرى ظهور الرقم 17 فى الرؤيا







الرؤيا الثانية عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


- يوم 22 أكتوبر2014 تكررت معى نفس الرؤيا ألاولى تماما ما عدا أن الرقم 17 قد ظهر هذه المره 11/17 ( 17 تقرأ أولا ) مع شعور الرائى أنه لا يعلم التاريخ فى أى سنه وان الرقمين منفصلين عن بعض

البشارات في الرؤى هي


أرجع للرؤيا رقم واحد المنشوره عن الرقم 17 لتفهم وتتذكر المعنى الذى شرحته .... وتكرار الرؤيا تأكيد على صدق الرؤى السابقه





الرؤيا الثالثه عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


بتاريخ 2 نوفمبر 2014

رأيت الدكتور محمد مرسي والاستاذ حازم يتحدثوا عن امر لا اذكر منه الكثير وحازم يقول ل مرسى نقبل التفاوض ثم ننتهز الفرصة

وكما فعلوا معانا نفعل معهم .. مرسي يقول له نعم هى حرب والحرب خدعة ولكن لن افعل .. فقد اصبحنا الان في النهايات ..

ويقول مرسي انتظر كما وعدت يوم 17 انه تدخل عظيم فيقول حازم ماذا عن 17 يقول مرسي صبرا .. ثم انتقلت انا احمد حمدى في نفس الرؤيا لمشهد اخر

ورأيت ان السجان يبكى ومرسي يقول له صبرا انت لست خائن ثم بعد ذالك جلس مرسي بحجرة مظلمة ظلام كاحل

واذا بالشمس تدخل الغرفة فيبكى ويقول الله اكبر الله اكبر الله اكبر ثم نظر فوق راسه وقال يا الله يا جبار يا الله يا جبار ثم بكى بكاء شديد ويصرخ في غرفته ويسمعه الجميع يقول اليس هذا نصرا من عند الله .. اين انتم ايها الجبابرة امام هذا العظيم .. الم اقول

لكم وكنتم تسخرون ثم فتحت السجون ولم اراى بعدها الا ملئ عظيم لم اجد له اخر ومرسي على الاكتاف .. يعدل قميص بدلته ومكان جرحه القديم في الرقبة عليه لازقة طبيه

وعلى رقبته اثر حبل مشنقة . وهو يبتسم بفخر وهيبة ويعدل القميص .. ثم انتهت الرؤيا وبعدها صحيت ثم نمت تانى وشوفت مرسي يخطب ثم صحيت وانتهى


البشارات في الرؤى هي


الرؤيا بها رموز وبشريات وتواصل مذهل بخصوص الرقم 17 بشكل عجيب مثير !!

الرؤيا تخبرنا أن هناك تفاوض ومبادرات بشكل ما من الانقلابين وأن الشيخ حازم كما ظهر فى رؤى أخرى سوف يكون له شأن كبير بعد ألانقلاب .....

وتبشرنا الرؤيا أننا فى نهايات ألانقلاب ...وأن مرسى يستعين بالله فى محنته وأنه يتعرض لبعض المضايقات فى سجنه وأن نصر الله سوف يأتيه ...ويقابله الشعب بحشد رهيب

وفى الرؤيا أخبار من مرسى بأن يوم 17 هناك شئ عظيم وتدخل عظيم ..... فما هو المقصود تماما بيوم 17 ؟؟ هل هو فعلا تاريخ يوم ؟؟ ام نعد 17 يوم من حدث معين ؟ الله أعلم وسنرى كل شئ عند أنتهاء ألانقلاب







الرؤيا الرابعة عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17



بتاريخ 5 نوفمبر 2014 :

( ملحوظة في هذة الرؤيا تحديدا كنت اشعر اننا في يوم 17 وكان عندى شعور اخر أننا فى سنة 2017 والاحساس مشتت ولكن عندما قمت من منامى كان لدى شعور انه يوم 17 وشعور اخر أنه 2017 )

رأيت فجر اليوم انى بميدان فارغ لا يوجد به احد وأنى اخطب وابكى

وبجانبي الرئيس مرسي يبكى

ورأيت ضابط شرطة يسخر منا والرئيس مرسي يقول لي اكمل لا تهتم

ثم اتيت انت محمود فرج الشنديدى واكملت الخطاب ولم يكن يوجد احد غيرنا

وكلما تقف عن الخطابه يقول لك مرسي اكمل ولا تهتم وهو يبكى

ورأيت ساحة كبيرة من الناس وبها ضباط شرطة وجيش ومن حولهم الناس ولا احد يهتم لما نقول

وكدت ان اذهب اليهم ولكنك امسكت يدي وقولت سوف نكمل من هذا المكان ولن نتحرك شبرا واحدا

ومرسي واقف جانبك ينتظر ان تكمل خطابك حتى ياتى دورة

فبكيت انا غيظا من الناس انهم يقفون ويجتمعون بساحة الشرطة

ثم اتى بعض الناس الى الميدان ووجدت جيش عظيم ياتى الينا شئ فشئ

والميدان يمتلئ من جنود ومعدات حرب

ويقول مرسي سوف يتحالف معانا جيش ال شنديدى وجيش الريان ..

ومن اصوات اقدام هذا الجيش .. وقعت انا على ركبتى ومسكت رأسى خوفا من صوتهم .. وانت ترفعنى لكى اقف

ثم وقفت ونزلت الى الجيش ارتدى الملابس وارفع السلاح ..

ثم وقفت انا في مقدمة الجيش .. وانت ومرسي وقفتم على منبر

وكنت أنت تقول :

امريكا سوف تسقط بهذا الجيش .. ومرسي يقول .. هذا الحق .. نعم هذا الحق .

ثم انتهت الرؤيا


البشارات في الرؤى هي


الرؤيا بها رموز وأشارات وكما شرحت ألاف المرات من قبل لا يشترط تحقق الرؤيا نصيا وحرفيا ولكنى المعنى هو المقصود ....

لأن الرؤى عباره عن أمثال تضرب للرائى أثناء النوم ... وفى الرؤيا بشاره بالفرج وهو رمز البكاء للرائى وبكاء د مرسى أيضا وتوضح الرؤيا سخرية الانقلابيين من أهل الشرعيه

وترمز الرؤيا لشخصى الضعيف وأنى فى صف أهل الحق .. وأن مرسى يطلب منى الاستمرار فيما اقوله واخاطب الناس به وهذا رمز أننا نسير على الحق ..

وفى الرؤيا رمز أخر لأنصراف ناس كثيره عن سماع الحق وذلك أنها لا تسمع لخطاب أهل الحق وتنصرف حول شرطة وعسكر ألانقلاب ...

وفى قولى أننا سوف نكمل ولا نتحرك من هنا رمز على الثبات على طريق الحق أن شاء الله رغم كل الصعاب التى تواجهنا ...

وتوضح الرؤيا أن الناس ستبدء تفهم الحق وتأتى أليه وينضم لهم شرفاء من الجيش والشرطه ......

- وأما قول د مرسى سوف يتحالف معنا جيش الشنديدى وجيش الريان فكلمة جيش الشنديدى رمز للمنهج الذى نتبعه نحن وكل من يؤمن بهذا ونبشر به أننا فى بدايات أخر الزمان ويجب أن نستعد لعودة الخلافه وهلاك أسرائيل وأمريكا وكل من سوف يقتنع بهذا فهو على طريق الحق أما كلمة جيش الريان فلم أفهم معناها حتى ألان ...

وختام الرؤيا بقولى أمريكا سوف تسقط وقول مرسى هذا هو الحق نعم هذا الحق ) فهذا تأكيد لما نحن فيه من السير على طريق الحق وفهمنا وأعتقادنا أننا فى بداية أخر الزمان وأن امريكا هى عاد الثانيه وسوف يهلكها الله ان شاء الله

.........وأننا مقبلون على أحداث جسام فى العالم وقد أفردت لهذا موضوعات مستقله يمكن قرائتها لمن يريد فى موقعى بشراك امة محمد

- ويقول الرائى التبس على ألامر هل هو يوم 17 أم سنة 2017 فأنى أرى والله أعلم أن هذه الامور سوف تتضح عند نهاية الانقلاب ...








الرؤيا الخامسة عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17



الرؤيا بتاريخ 22 أكتوبر 2015 فقد تكررت نفس الرؤيا ألاولى المنشوره فى اول هذا الموضوع تماما تماما

ما عدا أن الرقم 17 قد ظهر هذه المره بهذا الشكل 17/11 مع شعور الرائى فى الرؤيا أنه لا يعلم التاريخ فى أى سنه وان الرقمين منفصلين عن بعض


البشارات في الرؤى هي


أرجع لتفسيرى للرؤيا رقم 1 فى هذا الموضوع





الرؤيا السادسة عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


بتاريخ 7 نوفمبر 2015

شوفت انى راجل كهل كبير وشعرى ابيض ومسن وجالس بغرفه ومكتوب على كل الجدران ارقام وانا أمامى ورق وبكتب ارقام فيه وهى كثيرة جدا كأنى أحل شفرة أمر ما .. وعندما كتبت الرقم 17 رجعت شاب صغير السن





الرؤيا السابعة عشر : للشاب المعارض لمرسى و فيها رقم 17


رأيت اليوم 8/11/2015

رأيت انى اكتب الارقام 13 / 14 / 17 فى سجل ثم انتهيت من الكتابة وذهبت اشاهد صديق لى يذبح ثور وهذا الثور واقف على اقدامه وليس له قيود ولونه عجيب واملس ليس له شعر وبدأ صديقى بذبح الثور من العنق وانا اشاهده ثم حرك الثور رأسه وقد كان

يكلم صديقى وبجانبى ملك يقول لى لقد ردت اليه الروح وباقى له 13 وانا لا افهمه هل 13 ثانية ام دقيقة ام ساعه ام يوم ام سنة ثم اذن مؤذن وكان اخى الصغير

ثم وقف اخى ووقفنا لنصلى وقام اخى بالنداء على عمر ابن الخطاب رضى الله عنه - ثلاث مرات وحضر عمر ابن الخطاب رضى الله عنه - ووقف بيمينى ينظر الى اقدامى ويقترب ليتزم بالوقوف للصلاة وانا فى نفسي فى عجيب من ما يحدث ثم قام اخى بالصلاة

وصلى بنا اربع ركعات بلا سجود فتعجبت ماهذا وذهب اخى وذهب عمر رضى الله عنه - وجلست انا على سجادة الصلاة انهى منامى بالنظر على يمينى وشمالى بقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته










مجموعه أخرى من الرؤى لنفس الشاب المعارض والكاره لمرسى ..لكن ليس بها رقم 17






أولا


بتاريخ 30 سبتمبر 2014

رأيت السيد محمد مرسي
يستعد للرجوع وهناك رجااااال جنود شرفاء يستعدون لخروج غاشم على رجال الانقلاب وكنت اسمع تكبيرات من كل مكان وسالته يا ريس انت خارج النهاردة قال لي نعم قولت له ياريس هو احنا الان في العيد ؟؟ او لم يرد على

ولكن كان بجانبه رجل ينبه الجنود ان تزلزل الارض بالدعاء وان هذا هو السلاح الفعال ضد العدو وانا كنت بسرير ومريض جدا جدا وواقول له سوف احزن ان جمعت الناس فى رابعه العدويه بدوني فابتسم ووضع يده على رأسي وقال لي والله لن اتركك ولكن شد حيلك حتى نخرج


التفسير :


انقلاب فى الجيش من جنود شرفاء وانهم ينتصرون بذكر الله ولانهم على منهج الله وفى معيته





ثانيا



2 اكتوبر 2014 ....

رايت الشمس تنجذب للقمر ويحدث انفجار رهيب جدا وبدات اصرخ بشده انها ايه الله التي هم عنها معرضون ونار من السماء تقترب من الارض .. واخذت اهلي
نركض للمسجد واقول لهم اسجدوا واطيلوا في السجود واستغفروا الله وادعوا النجاة من العذاب فأنها لن تصيب تآءب ولا مستغفر ولكنها تصيب الجاحدون .....

والشارع كان مقلوب رياح وغبار ولا يوجد نهار ولكن ضوء بسيط والناس بتجري مثل الاعمى تتخبط ببعضها .. واكثرهم مثل السكرانين .. وانتهى






ثالثا



- رأيت فجر 12 أكتوبر 2014

اني مع أهل هذا البوست ( مكان تجمعنا على الفيس بوك فى صفحة الاخ محمود فرج الشنديدى )

وكنا ونلعب مباراة كرة قدم .. وانا أبكي بعد تحقيق الاهداف واقول لقد جعلها ربي حقا
و كنت أنت محمود فرج الحكم وكنت تقول لي يا احمد للموضوع اهمية أكبر من عدد ألاهداف


التفسير :


ترمز الى اننا عى حق وخير وانه ليس المهم نجاح بعض الاقوال التى نقولها بل موضوعنا الاهم والاعظم هو ظهور المهدى وعودة الخلافه والقضاء على اسرائيل






رابعا



- 12 اكتوبر 2014

رأيت نبي الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يعرفني على اغلب الانبياء

ويقول لي هذا موسى وهذا ابرهيم وهذا يوسف وهذا ابو يوسف وهذا عيسى وهذا سليمان
وانا اقول له اعرف سيدنا موسى ويوسف وعيسى من قبل. وبكيت وبقلبي حزن شديد ووضع يده على رأسي وقال لي صبرا

وحدثته عن ما اتبعه الان من تأييدى لمرسى ومتابعتى كلام محمود الشنديدى والناس التى معه .. فقال لى الرسول صلى الله عليه وسلم أنت مع الحق واهله


التفسير :


تزكيه للرائى وانه على خير وشهاده من الرسول صلى الله عليه وسلم أننا وما نفعله وما نقوله حق ... ما اعظمها من شهاده من الرسول صلى الله عليه وسلم لى ولكم اننا أهل الحق ؟؟؟


اللهم لك الحمد والشكر







خامسا




- 13 أكتوبر 2014

حلمت بالسيسي في ثلاجة واغلب نساء ورجال الوسط الفني يهرولون عرايا بالشارع والسيسي عاري تماما على لوح خشب ووجهه وجسده مسود .. والشيطان يمسك سيف يغمسه في الارض وجالس خاسئ الرأس وحزين .. ولم اجد ضؤ نهار


التفسير :


الرؤيا ترمز الى موت السيسى وأن اهل الفن المؤيديين له يصابون بصدمة كبرى وينهارون............وان الله يفضح السيسى وذلك تم الرمز له بوجوده عاريا على خشبة الموتى ........

وتختم الرؤيا بمشهد عجيب وهو أن الشيطان حزين خاسئ الرأس ويغمس سيفه فى الارض

مما يدل على ان السيسى من اتباعه ويسير على منهجهه وانه جندى هام فى حربه على الاسلام واهل الحق لدرجة تصيب الشيطان نفسه بالحزن على فقدانه .................سبحان الله العظيم الذى يصور الرؤى







سادسا




- 16 أكتوبر 2015

رأيت قبل فجر اليوم اني اشتري شئ
من اخي الصغير الذي كان معي بأول رؤيا ولكن لا اعرف ماذا اشتري ثم حدث شغب بالشارع وانا اقول له في عجلة لا سوف ادفع اثنين وليس ثلاث وهو يقول لماذا تتعجل هكذا الامر يحتاج لثلاث
ثم انتظرت قليلا وقولت له ماذا تقصد
الامر ليس بيع وشراء
انت تقصد شئ
وهو يبتسم ويقول لي لا اعلم ثم صرخت في وجهه وقولت له قول لي التاريخ قول لي التاريخ
ثم انقض الشغب بالشارع اكمله وتفرقنا ولا اراه
وبدأ عنف بالشارع وانا اجري واقول سوف اخبر الشنديدي انهم ثلاثة
ولا تتعجل بالاثنين وانا اركض وجدت
جنازة والسيسي مرفوع على الاكتاف تجري به رجال الجيش والشرطة لدفنه في عجلة من امرهم ولا يريدون ان يدرك احد الامر
وانا اركض افترقت بعيدا عن الجنازة وانتهت الرؤيا


التفسير :


نصر الله قادم وهناك شده بشكل ما قبل النصر .......ويخفون امر موت السيسى عن الناس





سابعا



18 اكتوبر 2015

رايت انك محمود فرج الشنديدى تقول لى أجلس يا احمد وعايزك تصفى قلبك معايا عشان هنفجر البدايه وقولت لي صفاء القلب قبل صفاء الذهن

عشان البداية صعبة وتعتمد على الاخلاص واحضرت اوراق كثير
وكنت تجهز لشرح امر خطير لي
و انتهت الرؤيا



التفسير :


نصر الله قادم والبدايه هى الاصعب وهى الاهم ودائما ما اشرح هذا للناس ........ البدايه هى الاهم ووستتوالى الامور بعدها مثل حبات السبحه







ثامنا



- 27 اكتوبر 2015

رايت امس ان امى تتشاجر معى وتقولى لي الرئيس مرسي سوف يرجع بمركب شراعى
وانا اقول لها سوف يرجع بالسيارة
وانا السائق
واختلفنا كثيرا على ماذا سوف يرجع
وانا اقول لها لا لن يركب مركب انه سوف يركب سياره وانا السائق
واثناء الخلاف تدق اجراس كثيرة اخفضت صوتنا
وكنا سوف نصاب بعدم السمع من شدتها
ثم حدث اطلاق نار ودبابات وسيارت وجنود تنزل من السماء .. وتنادى اين المعارضين
اين المعارضين .. وارتعبت انا وامى والناس ولا ينطق احد بكلمة ولا يهمس
ثم رايت صورة لك انت محمود فرج الشنديدى على سياره في عجلة القيادة محفورة .. قولت في نفسي ايه اللي بيحصل ثم ركض الناس من امر ما لا اعلمه وانتهت الرؤيا


التفسير :


مرسى سوف يعود ويقود الناس ...وسوف يكون هناك تدخل ربانى بشكل ما وعقاب لاهل الباطل ...

وفى الرؤيا اشاره لشخصى الضعيف انه سيكون لى دور فى نصرة الحق







تاسعا




رأيت في المنام بتاريخ 27 نوفمبر 2014 .....

طائرتين اف 16
وانا انظر اليهم وبعدين واحده منهم ضربت نار على الثانية وسقطت الثانية فوق المبانى وبدأت اركض كثير ..

ولا ارى الا طائرات تسقط في كل مكان واللي بيضربه طائرات تبعها .. ولا افهم ماذا يحدث وانا اركض وكنت اقول هل صدقتوا الان ؟؟ .. محمود الشنديدى قال على هذا اليوم وان هذا سوف يحدث شوفتوا بعينكم ؟؟

والناس كانت بتصرخ واليوم ظلام كاحل لا يوجد به ضوء الا شرار الاطلاق والانفجار .. وانتهت الرؤيا ....


التفسير :


انقلاب شرفاء من الجيش ضد باقى القاده الفاسدين وهو ما قلت عليه وشرحته الاف المرات ......امر الله سيتم







عاشرا



بتاريخ 3 ديسمبر 2015

رأيت انك انت محمود فرج الشنديدي واقف ماسك قلم وناس كتير وقفة وجهها للحائط .. ورافعه ايديها وانت بتكتب على ظهورهم وانتهت الرؤى



التفسير :


ترمز الى ان نصر الله سيتم وسوف اثبت لكل من يعارضنى ويسخر منى اننى كنت على حق فى قولى وان الرؤى انتهت بتحققها ان شاء الله







الحادى عشر


بتاريخ 13 يونيو 2015

رايتك محمود فرج الشنديدى على شاطئ بحر تنظر الى السماء وقت غروب الشمس وتنتظر امرا ما هام وعند غروب الشمس رأيتها تتحرك قليلا وانت تبتسم وتقول اتى امر الله وانا أنظر إليك وفى عجلة انتظر منك امر لاتحرك وكانت سيارات الجيش تقف جانب الشاطئ حتى اذهب إليهم لنتحرك وانتهى الحلم...



التفسير :


سوف تغرب شمس دولة الظالمين وينتصر الحق ...........وسوف يكون هناك انقلاب من شرفاء الجيش كما اشرح للناس ...وسوف يأخذون الناس الى شاطئ النجاه من الظلم








ملحوظه // الموضوع لم ينتهى بعد ولم نعرف كل أسرار الرقم 17 وسوف نظل نتابع معا حتى يسقط ألانقلاب أن شاء الله وتتضح كل ألاسرار

























مواضيع مرتبطه بهذا الموضوع


أنتهاء حكم أل سعود ..... نبؤه ودراسه http://albshear.com/vb/showthread.php?t=84

رؤى عن بلاد الحرمين http://albshear.com/vb/showthread.php?t=10

موت عبد الله ملك السعوديه علامه لقرب ظهور المهدى وبداية أحداث أخر الزمان http://albshear.com/vb/showthread.php?t=123

هام جدا / جدول تحديد ألاحداث وتقييم النتائج http://albshear.com/vb/showthread.php?t=132

سالمان يحكم قليلا ... ثم ينهار حكم أل سعود http://albshear.com/vb/showthread.php?t=136









أهدافى من البحث

- الدعوه الى الله الواحد الاحد لا شريك له .

- أثبات أن الله يحصى كل شئ .

- أثبات أن الله يرسل أعجازات فى الرؤى فى زمن لا يوجد به أنبياء ولا رسل ولا وحى وهى من متبقيات النبوه .

- أثبات أن كتاب الله القرءان مرقوم كما أخبرنا هو .

- أثبات أنه لا توجد صدفه واحده فى كون الله ولكن توجد أشياء لا نفهمها حتى يشاء الله أن نفهمها .

- دعوة ألامه للتفكير فى أيات الله الرقميه المحكمه والمفصله التى يرسلها لهذا العصر .

- تنبيه ألامه المحمديه أننا دخلنا ليس فى أخر الزمان ولكن فى بدايات أخر الزمان .

- شرح وأثبات أن عاد الثانيه هى أمريكا وسوف يهلكها الله .

- تهيأة ألامه المحمديه لظهور سيدنا المهدى وسيدنا عيسى فهم على الابواب .

- ألاستعداد لمعركة نهاية أسرائيل 1443 هجريا موافق 2022 ميلاديه .













آخر مواضيعي

التوقيع:

اللهم أنك ستير تحب الستر فأسترنا بسترك الجميل فى الحياة والممات

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:40 PM.

هذا الموقع استضافة و تصميم شركة VoServers,  امتلك موقعك معنا الان باقل الاسعار - استضافة

www.VoServers.com

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009